هل المبذرین إخوان الشیاطین فی مجتمعنا الأهوازي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل المبذرین إخوان الشیاطین فی مجتمعنا الأهوازي ؟

مُساهمة  ميسر الشويلي في الجمعة يونيو 10, 2011 1:39 am



بسم الله الرحمن الرحیم

هل المبذرین إخوان الشیاطین فی مجتمعنا الأهوازي ؟؟؟؟!

بقلم - سید سعید

العدید من الناس في مجتمعنا المتحضر الاهوازي یرددون القول القراني الشهیر " إن المبذرین إخوان الشیاطین" و لکن في حقیقة الحال لا یؤمنون به؛ فأغلبیة الناس یصرفون اموال باهضه في مراسیم العرس و التأبین دون جدوی. ممن لا یتوغل علیه الشک و التردید هو الصرف و التبذیر اللا محدود في حفلات الزواج حتی في بیوت أوساط فقیرة من المجتمع. بالطبع التقالید و التراث في مجتمعنا أصبحا هاجسان ملحان في هذا المجال؛ فنری مثلا الذي لا یملک المال یقرض قرضا من المصرف لیحتفل لنفسه أو لإبنه و یبقی مدیون للمصرف خمس الی سبع سنوات و هذا کله لإرضاء عیون الحشود المتواجده هناک. أنا لست من مخالفي إقامة هکذا إحتفالت و لکن أقول أن بإمکان المعرس إقامة حفل بسیط بحضور أعز الاصدقاء و المقربین و إدّخار أمواله و القرض المقروض لبناء بیت و حیاة سعیده له و لزوجته .




هذه ظاهرة مشهودة و ملموسة في کل أنحاء مجتمعنا بکل أطیافه من متعلم وغیر متعلم و طالب و مثقف . و کل من أقام حفلا بهیجا و زاهیا في مکان تجلس فیه الناس برشاقة و زهو تتکلم عنه الناس بفخامة یوم غد، و کل من أساء الناس بعدم توفیرهم الطبق الملون و المکان الفخم فهو مغبون و مسود الوجه فی عیون بعض المرضی من الناس الذی یحثون و یحییون التبذیر. کان النبی صلوات الله علیه یردد هذا القول " إن أفضل النکاح ایسره" و لکن نری بأن یوم العرس للمعرس هو أصعبه و لیس ایسره لکونه حوض لإرضاء الناس وکلنا نعلم بأنّ مرضاة الناس غایة لا تدرک!! هذا ما یخص موضوع إحتفالات الزواج و العزائم.

في مراسیم العزاء و الحداد ایضا هناک تبذیر لا یرضی الله به و لا رسوله. فنری مثلا عند معظم القبائل من یومین الی اسبوع یقام مجلس عزاء نظرا الی مدی شهرة و معروفیة الشخص المتوفی. فی هذه الفتره المخصصة، عائلة المتوفی بمساعدة أبناء عمهم و أبناء العشیرة یوفرون الغداء و العشاء غالبا ما یکون الطبق المعروف (المفطح) و أیضا الشای و القهوة. بالطبع التکالیف باهضة و هذه التکالیف المادیة و غیر مادیة تصرف لجعل إسم العائلة والعشیرة في قمة السلم الإجتماعي!!

الحاضرون بدلا عن الحداد و الحزن و قرائة الفاتحة علی روح المتوفی یقضون معظم الوقت فی الشرب و الأکل و الجلوس معا لفتح ملفات و ذکریات الماضی ( و غالبا ما تحدث نزاعات حول الماضي !).

في حقیقة الأمر المبذرین في مجتمعنا لیسوا إخوان الشیاطین بل من الصالحین! هذه حاله تعسفیه و مأساویه تسیطر علی عقول معظم الناس في مجتمعنا الذی بدأ یجعل رجلیه علی سلّم الحضارة. لا یرضی الله بهکذا تبذیر فیا أحبتي السلوک القویم هو أن نترک مثل هذه الحالة و مثل هذا التبذیر الذی یستغلة البعض بشکل تعسفي لملئ بطونهم و أن نقلل من مصاریفنا فی إحتفالاتنا و مراسیم التأبین و لنلبي إراده الرب بإقامة ما هو أیسر.

منقول عن موقع بروال

ميسر الشويلي
Admin

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 31/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashaier.forumfa.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى